République Algérienne Démocratique et populaire

Ministère des ressources en eau

اجتماع تقييمي للثروة المائية
يوم الاربعاء 16 أوت 2017



ترأس وزير الموارد المائية، السيد حسين نسيب جلسة عمل يوم الأربعاء 16 أوت 2017 جمعته مع مسؤولي و خبراء الوكالة الوطنية للموارد المائية قصد تقييم حالة الموارد المائية في الجزائر. وقد أفادت التقارير عن جرد و حصيلة مرضيين بالرغم من أن السنة اتسمت بانخفاض نسبي في معدل التساقط. شمل هذا التقييم الموارد المائية السطحية و الباطنية. و باعتبار المناخ جاف و شبه جاف، تتعرّض الجزائر بصفة خاصة للتغيرات المناخية باستمرار، وفي هذا الصدد، وجّه السيد حسين نسيب أوامر صارمة لمختلف المسؤولين من أجل عقلنة تسيير هذا المورد الثمين والمحافظة عليه. كما دعا إطارات الوكالة الوطنية للموارد المائية إلى اعتبار إعادة تعبئة المياه الجوفية اصطناعيا من أوليات برنامج عمل الوكالة بقيامها باسترجاع كميات المياه التي تضيع في البحر و بفعل التبخر. وأضاف أنه لابد أن تُدرَج هذه العملية ضمن مخطط عمل تفصيلي. كما حثّ السيد نسيب مسؤولو الوكالة الوطنية للموارد المائية على العمل بشكل وثيق مع مصالح الفلاحة و المُضِي معها قدما من أجل تنمية مساحات مسقية جديدة بوضع خرائط مواقع المياه تحت تصرّفهم مما يسمح لأصحاب القرار بتوجيه المستثمرين من أجل تثمين الأراضي أو إمكانية توسيع المساحات الزراعية. أما بالنسبة لتراخيص الحفر، أمر الوزير مسؤولو الوكالة الوطنية للموارد المائية باستهداف المواقع التي يتوفر عليها هذا المورد. في حين ومن أجل فعالية أكثر، ينبغي أن تحرص المصالح التقنية لهذه المؤسسة على متابعة إنجاز الآبار بدءا من مرحلة وضعها على الموقع إلى غاية مرحلة القيام بتجارب التدفق مرورا بمرحلة التجهيز.

Top