République Algérienne Démocratique et populaire

Ministère des ressources en eau

وزيــر المــوارد المـائية ضــيف منــتدى المجاهـد
يوم الاثنين 06 نوفمبر 2017


حلّ وزير الموارد المائية، السيد حسين نسيب ضيفا على منتدى الجريدة الوطنية اليومية «المجاهد»، يوم الاثنين 06 نوفمبر 2017 للرد على مختلف الأسئلة التي طرحها عليه الصحفيون. تناول السيد الوزير الإستراتيجية التي تنتهجها وزارته لتنويع مصادر المورد المائي بالإضافة للاستثمارات الهامة التي ترمي لحشد المورد المائي، و انجاز التحويلات الكبرى و توصيلها بالسدود و ربط السكان بشبكات المياه الصالحة للشرب و التطهير،… كما لم يفوته الإشادة بالحكومة إزاء تجديدها الاهتمام بقطاع الموارد المائية و اعتباره محور أولوياتها. و في هذا الإطار، فضّل السيد نسيب اختيار تحلية مياه البحر الذي أقرّه فخامة رئيس الجمهورية في بداية سنة 2000 لاستبعاد خطر شحّ المورد المائي. إذ تغطّي هذه الطريقة غير التقليدية حاليا نسبة 17 % من احتياجات البلاد للمياه الصالحة للشرب، مؤكدا بأن هذه النسبة تبقى مرشحة للارتفاع بعد انجاز المشروعين الجديدين. وبالفعل، أعلن السيد نسيب إطلاق مشروعين جديدين لإنجاز محطتين لتحلية مياه البحر بسعة 000 300 م3/ اليوم، أحدهما بالطارف لتعزيز المنطقة الشرقية للبلاد بالمياه الصالحة للشرب، و الأخرى بزرالدة لتأمين التزويد بالمياه الصالحة للشرب و الحفاظ على مخزون مياه سدّي بوكردان و بورومي و استعمال مياه السدين للسقي. أما بالنسبة لاحتمال القيام بمراجعة تسعيرة المياه، فقد صرح السيد الوزير أن هذه النقطة غير واردة بجدول أعماله لهذا اليوم، ولكنه من المحتمل أن يفتح الملف للنقاش عن قريب، مشيرا إلى أن الحكومة تدعم التسعيرة بشكل كبير و بأنه لم يتم مراجعتها منذ سنة 2005. و أضاف أنه و إن تقرّر مراجعة التسعيرة، فلن تمسّ القدرة الشرائية للطبقات الاجتماعية المحرومة.

Top