République Algérienne Démocratique et populaire

Ministère des ressources en eau

وزارة الموارد المائية تستعدّ لموسم صيف 2018 بدون حوادث


استعدادا لاستقبال موسم صيف 2018، اجتمع وزير الموارد المائية، السيد حسين نسيب بمقر وزارته مع مختلف المتدخلين المحليين في تسيير الخدمة العمومية للمياه لاسيما الولايات التي تعرف اضطرابات في التزويد بالمياه الصالحة للشرب. تمحور موضوع هذا اللقاء حول تأمين التزويد بالمياه الصالحة للشرب لموسم صيف و شهر رمضان 2018 لمنع الوقوع في بعض الحوادث التي يحتمل وقوعها و ذلك باتخاذ كل التدابير الضرورية. تمت كذلك مراجعة الوضع الحالي على مستوى 24 ولاية و التي عرفت عجزا في التزويد بالمياه الصالحة للشرب، استعرض كل مدير من مدراء الولايات المعنية مسألة حجم تدفق المياه التي تنتج حاليّا، و معدّل التوزيع الحالي، و حجم المياه اللازمة لسدّ حاجيات المواطنين، و الصعوبات التي تتم مواجهتها، بالإضافة إلى برامج التنمية التي تم الالتزام بها من أجل تحسين الوضعية. دعا السيد الوزير المدراء للالتزام أكثر، و التحلّي بحسّ المسؤولية و التعبئة. و قد ألحّ على وجوب الانتهاء من إنجاز المشاريع في طور الإنجاز في آجالها، و عدم التسامح مع أي تأخّر مبرّرا ب” تماشيا و تطلعات المواطنين”، كما دعا المسؤولين لتحرير ديون المؤسسات المُنْجِزَة و تطهير الوضعية المالية المعلّقة قبل نهاية سنة 2017، مع الحرص على عقلانية الاستغلال الأمثل للتكاليف. كما تناول السيد نسيب خلال مداخلته ضرورة تشجيع اللجوء لوسائل الدراسات و الإنجاز المحلية عند تنفيذ برامج تنمية قطاعه. كما حثّ المسؤولين المحليّين و مسيّري الخدمة العمومية على اللجوء قدر المستطاع للمؤسسات الصغيرة. و أكّد على وجوب تفضيل الإنتاج المحلّي في اقتناء المعدّات و المستلزمات الضرورية لضمان السير الحسن للخدمة العمومية للمياه. استجوب المسؤول الأول للقطاع كذلك مسؤولي الجزائرية للمياه في نقطتين. أولهما، الالتزام و إدخال حيّز الخدمة برنامج التنمية الذي يحتل الأولويّة ضمن إدارة المشاريع المفوّضة و بعدها تحسين نوعية الخدمة العمومية للزبائن بتعديل هيكل الموظفين لتكييفهم وفق متطلّبات الزبائن المحليّة. و ذلك بإعادة توزيعهم من خلال إجراء تحويل في مهن المياه بالاعتماد على آليات تكوين الجزائرية للمياه، مما يُجنِّبنا النّظر مجدّدا في التوظيف و تجنّب إثقال كاهل التوازن المالي للمؤسسة أكثر. سيتم رسم خارطة طريق كل مسؤول ولائي و كل مسؤول في وحدات الجزائرية للمياه قصد تنفيذ كل الالتزامات المحدّدة و القيام بتقييم دوري. في الختام، ذكّر الوزير بالاستثمارات الجسيمة التي تقوم بها الدولة لإنجاز البنى التحتية و تحويل الموارد المائية، إذ ينبغي على كل واحد أن يتحلّى بروح المسؤولية و الالتزام واعدا اعتبار كلّ مسؤول مُحَاسبَ حصيلته ( من مدير الموارد المائية، و رئيس المصلحة، و الرئيس التفريعي و مسيّر مؤسسة الجزائرية للمياه…إلخ).

وزارة الموارد المائية تستعدّ لموسم صيف 2018 بدون حوادث
Top