République Algérienne Démocratique et populaire

Ministère des ressources en eau

الخدمة العمومية للمياه التقرير المرحلي لبرنامج تحسين التموين بالمياه الشروب


ترأس معالي وزير الموارد المائية السيد حسين نسيب بمقر وزارته، اجتماع عمل جمعه مع مديري الموارد المائية لـ ـ30 ولاية لتقييم مدى تنفيذ مختلف العمليات الجاري إنجازها في إطار برنامج تحسين الخدمة العمومية للمياه الصالحة للشرب. ونظرا للتقرير الشامل لموسم صيف 2017 والذي سجل فيه نقص في مجال التموين بالمياه الصالحة للشرب بـ 592 بلدية عبر 30 ولاية، تم إطلاق برنامج طموح يهدف إلى تحسين الخدمة العمومية لمياه الشرب قصد ضمان تموين يومي لأكبر عدد ممكن من البلديات. ولتنفيذ هذا البرنامج تم تبني وتنفيذ جملة من الاجراءات تجدر الإشارة في هذا السياق، انه تم تخصيص موارد مالية هامة عبر مختلف البرامج: البرنامج القطاعي، البرامج البلدية التنموية، والبرنامج الاستعجالي وهذا لضمان تموين منتظم للمياه الصالحة للشرب من خلال انجاز ووضع في الخدمة جملة من البنى التحتية (تعبئة الموارد المائية، الضخ، التخزين، النقل و….الخ). وفيما يتعلق بجانب التسيير واحترافية خدمات المياه، تقرر اسناد تسير الخدمة العمومية للمياه عبر كل بلديات الوطن بصفة تدريجية لمؤسسة الجزائرية للمياه افاق 2020. وعلى صعيد اخر، تمت إعادة مراجعة تنظيم المؤسسات التي تشرف على الخدمة العمومية للمياه (مؤسسة الجزائرية للمياه، شركة المياه والتطهير للجزائر، شركة المياه والتطهير لقسنطينة، شركة المياه والتطهير لوهران) تماشيا وخصوصيات كل ولاية، زيادة الى هذا ضرورة تكوين وتحويل الاعوان الناشطين بالمؤسسات التي تم ذكرها الى أعوان تدخل لمراقبة وصيانة شبكات توزيع المياه الصالحة للشرب. اللقاء كان فرصة للتذكير بتعليمات معالي الوزير التي وجهت لمسيري الخدمة العمومية للمياه فيما يتعلق بضرورة توفير مواد معالجة المياه وقطع غيار آلات و مضخات احتياطية كافية لتلبية الاحتياجات. كما يجب التذكير، بالتنسيق القطاعي الجاري بين وزارة الموارد المائية ووزارة الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الإقليم ووزارة الطاقة لضمان عملية التموين بالمياه الصالحة والتموين غير المنقطع لطاقة الكهربائية. ويشير التقرير المرحلي الذي تم عرضه من طرف مختلف المسؤولين انه من بين 592 بلدية شهدت تذبذبات خلال موسم صيف 2017: • 367 بلدية تسفيد من تموين يومي قبل صيف 2018، تجدر الاشارة انه والى غاية الوقت الراهن استفادت 123 بلدية من هذا النظام في انتظار تعميمه على 244 بلدية المتبقة يوم 15 ماي 2018 أي عشية شهر رمضان. • 255 بلدية ستستفيد من تموين يومي تدريجي خلال السداسي الثاني من العام الجاري. كما شدد معالي الوزير خلال الاجتماع، على ضرورة احترام مواعيد تسليم المشاريع الجاري إنجازها ووضعها حيز الخدمة قبل موسم الصيف على غرار مشروع الشط الغربي لتموين كل من البلديات الشمالية لولاية النعامة، جنوب تلمسان، وجنوب سيدي بلعباس، إضافة الى مشروع مهوان وواد البارد لتموين بلديات سطيف، ومشروع وركيس لتموين ولاية ام البواقي، ضف الى هذا، البرنامج الاستعجالي المتعلق بتحسين التموين بالمياه الصالحة للشرب لكل من ولايتي عنابة والطارف. وخلال مداخلته دعا معالي وزير الموارد المائية مسؤولي القطاع الى اكثر تجنيد لتسريع في وتيرة انجاز البرامج مؤكدا في ذات الخصوص “يجب ان يشعر مستخدمي الخدمة العمومية للمياه بوجود تحسن كبير في عملية التموين بداية من صيف 2018”.

Top